2019-07-21 09:31:25

شفق نيوز/ اعرب رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاحد، عن شكره لقوات الآسايش ومكافحة الارهاب والأجهزة الامنية الأخرى لسرعتها في القبض على منفذ حادثة مطعم باربيل.

وقال مسرور بارزاني في رسالة له "أتوجه بخالص الشكر والثناء لقوات الآسايش ومكافحة الارهاب والأجهزة الامنية الأخرى، لسرعتها الفائقة في القبض على منفذ العمل الإرهابي داخل مطعم باربيل، ومساعده".

واضاف ان "هذا النجاح جاء نتيجة حرص تلك القوات وسهرها على أمن اقليم كوردستان واستقراره، كما اتقدم بالشكر لمواطني اقليم كوردستان الذين لطالما ساندوا المؤسسات الامنية وتعاونوا معها".

وتابع بارزاني ان "اقليم كوردستان وبجهود أولئك المخلصين من أبنائه وبتعاون مواطنينا، سيظل ملاذاً دائماً للأمن والاستقرار".

يشار الى ان رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، أكد أن قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب تواصل عملها الجاد والدؤوب في سبيل ضمان أمن إقليم كوردستان، مشيراً إلى التعامل مع المعتقلين على خلفية هجوم أربيل وفقاً للقانون.

وقال بارزاني في بيان "تمكنت قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان بنجاح، من اعتقال الفاعل الرئيس للعمل الإرهابي الذي نُفذ في 17 تموز 2019 بإطلاق النار في أحد مطاعم أربيل ومعاونه، ومن دواعي الأسف والحزن أن دبلوماسياً تركيا ومواطنَين من إقليم كوردستان فقدوا حياتهم إثر الحادث الإرهابي".

وأضاف أن "نجاح قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب في أداء مهمتهم الرئيسة، يثبت إخلاص تلك القوات في عملها وحماية إقليم كوردستان والمواطنين"، مبيناً: "من الواضح أنه بعد حادث سيء وجبان مثل هذا، فإن جم تركيز سلطات الإقليم كان وسيكون منصباً على اعتقال الجناة والمتعاونين معهم".

وبين بارزاني أن "المكسب الناجح لقوات الأسايش ومكافحة الإرهاب يكمن في أنها استطاعت على الدوام إفشال مساعي الإرهابيين وعدم السماح لهم بالإضرار بشعب كوردستان وضيوفه".

وأشار إلى أن تلك القوات "قامت بحماية إقليم كوردستان والمواطنين بجدارة، وستواصل في المستقبل كما في السابق عملها الجاد والدؤوب لضمان الأمن والاستقرار في إقليم كوردستان، وسيتم التعامل مع المعتقلين ومعاونيهم وفقاً للقانون".

وبعد ان تمكنت قوات الاسايش ومكافحة الارهاب في اقليم كوردستان القاء القبض على احد منفذي الحادث الارهابي الذي حصل يوم الاربعاء الماضي، في مدينة اربيل واحد معاونيه، وجه زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني رسالة اشاد فيها بهذه القوات، معربا عن شكره لاهالي الاقليم الذي يتعاون دوما مع الاجهزة الامنية.

وجاء في الرسالة التي وردت لشفق نيوز، انه بعد الجريمة الارهابية في يوم الاربعاء الماضي في احد مطاعم اربيل التي راح ضحيتها دبلوماسي تركي ومواطنان مدنيان من الاقليم تمكنت القوات الامنية والاسايش ومكافحة الارهاب، اليوم من اعتقال احد المنفذين الرئيسيين للجريمة واحد معاونيه.

وعبر بارزاني عن تثمينه البالغ لـ"ابطال" الاسايش ومكافحة الارهاب وجميع الاجهزة الامنية في اقليم كوردستان الذين استطاعوا اعتقال "المجرمين" بزمن قياسي واثبتوا كعهدهم دائما انهم "موضع الثقة والفخر".

ووجه بارزاني شكره لمواطني الاقليم الذين كانوا في هذه الاثناء متعاونين ومساندين للقوات الامنية، لافتا الى ان الناس والاجهزة الامنية اثبتوا مرة اخرى ان كوردستان لن تصبح وكرا للارهاب ولن يخفى اي "مجرم" عن عيون اهالي كوردستان المخلصين وصقور الاجهزة الامنية.

وطالب بارزاني جميع الاطراف بعدم ادخال مشكلاتهم الى داخل اقليم كوردستان لكيلا يكونوا سببا للإضرار بأهالي كوردستان.

وقتل دبلوماسي تركي ومواطنان اثنان في هجوم بمدينة اربيل، عاصمة إقليم كوردستان، ظهر يوم الاربعاء وتفيد تقارير بأن الدبلوماسي القتيل، الذي كان يتناول طعام الغداء في المطعم حين فتح مسلحون النار، كان نائب القنصل التركي في اربيل.

واعلن جهاز مكافحة الارهاب التابع لمجلس امن اقليم كوردستان، مساء الخميس، عن صورة احد المطلوبين على خلفية الهجوم الذي اسفر عن مقتل دبلوماسي تركي في اربيل الاربعاء، مطالبا المواطنين تزويد الاجهزة الامنية بالمعلومات عن هذا الشخص.

YesIraq
}