2019-11-06 19:40:14

شفق نيوز/ عبر رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاربعاء، عن "قلق شديد" ازاء الاوضاع التي يشهدها العراق.

وجاء حديث مسرور بارزاني، الاربعاء، خلال مشاركته في مناظرة على هامش فعاليات ملتقى معهد الشرق الاوسط للبحوث "ميري" السنوي.

وقال بارزاني "زرنا بغداد في بداية تشكيل حكومتنا لاظهار حسن نيتنا وحملنا معنا مقترحات واهم الخلافات كانت المناطق المتنازع عليها والميزانية والنفط والغاز".

وتابع "أسسنا لجانا لتعمل على حل هذه الخلافات وحققت نتائج جيدة كما اننا توصلنا الى تفاهمات مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلا ان الاوضاع الحالية منعتنا من المتابعة".

واضاف بارزاني ان "ما يحدث في العراق مقلق جدا خصوصا مع وقوع هذه الاعداد الكبيرة من الضحايا ونحن بالتاكيد مع كافة المطالب المشروعة للمتظاهرين لكن عبد المهدي لا يتحمل ذنب هذه الاوضاع بل ان الوضع الحالي هو نتيجة تراكمات خلال السنوات الماضية".

وعن الاوضاع الداخلية في اقليم كوردستان اكد بارزاني ان الحكومة ستكون خدمية بامتياز، مؤكدا ان هناك انسجاما في الفريق الحكومي سواء بينه وبين نائبه قوباد طالباني او مع الوزراء.

ولفت الى ان الاصلاح الاداري والمالي والقضاء على الفساد من اهم المحاور في برنامج عمل حكومته، مشيرا الى ضرورة قطع الطريق امام كافة الامور المشجعة على الفساد، منوها الى ان القضاء على هذه الظاهرة يستلزم عملا جماعيا بين الحكومة والمواطن وحتى القطاع الخاص.

وشدد رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني على ضرورة نزاهة القضاء واستقلالية قضائه، مؤكدا انه لايوجد شخص او جهة فوق القانون وان كابينته الحكومية ستتابع مسار القضاء وستتم محاسبة كل متجاوز.

كما اكد بارزاني على ضرورة التأسيس لارضية اقتصادية ملائمة من خلال تشجيع الاستثمارات والاهتمام بالمنتج المحلي ووقف الاستيراد وتنويع الدخل وعدم الاعتماد على النفط والغاز فقط بل تفعيل الزراعة والسياحة والتجارة والصناعة والاهتمام بالتعليم والصحة.

وشدد على ضرورة الحفاظ على بيئة اقليم كوردستان، عادا هذه المسؤولية جماعية يتشارك بها الحكومة والمواطن والقطاع الخاص.

FaceIraq
}