2019-07-31 10:08:30

شفق نيوز/ عد رئيس وزراء اقليم كوردستان مسرور بارزاني يوم الاربعاء تعويض ذوي ضحايا عمليات الانفال ماديا ومعنويا احدى اهم النقاط الرئيس في الحوارات بين اربيل وبغداد لحل الخلافات والقضايا العالقة بين الجانبين.

وقال  بارزاني في بيان اليوم بمناسبة مرور 36 عاما على عمليات الانفال ضد البارزانيين ان الإبادة الجماعية التي مورست بحق 8 الاف من البارزانيين وانفال كرميان وقصف حلبجة بالاسلحة الكيميائية لم تثن عزيمة شعبنا بل زادت من صموده وكفاحه من اجل نيل حقوقه.

واضاف "اليوم يمر 36 عاما على حملات الانفال التي مورست بحق البارزانيين، هذه الجريمة كانت بداية لموجة من التعصب القومي البعثي ضد شعب كوردستان والتي طالت فيما بعد مناطق كرميان وبادينان وقصف حلبجة بالغازات الكيماوية ومناطق كوردستانية اخرى".

ومضى بارزاني بالقول ان "منطقة بارزان وخلال قرن كامل تعرضت للدمار والحرق والقصف والقتل الجماعي لعشرات المرات لكن كل هذه الممارسات لم تثن عزيمة شعبنا عن الصمود والتصدي ومتابعة الكفاح لنيل حقوقه".

وزاد بارزاني قائلا انه "ونتيجة لتضحيات شعبنا وبطولات البيشمركة وكفاح المخلصين من شعبنا تمكنا من تحقيق العديد من المكتسبات وتجربة اقليم كوردستان اثبتت ان شعبنا باق ومن مارس حملات الانفال زالوا".

وتابع ان حكومة اقليم كوردستان ستستمر وعبر وزارة الشهداء والمؤنفلين في السعي لتحصيل حقوق ذوي الضحايا، مشيرا الى ان تعويض ذوي الضحايا ماديا ومعنويا سيكون احد اهم النقاط الرئيسية في المحادثات مع الحكومة العراقية.

FaceIraq
}