2019-08-15 18:38:56

شفق نيوز/ قال نيجيرفان بارزاني، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ان حزبه كانت له مساهمة فعالة في الحركة الديمقراطية والمدنية العراقية، واصفا اياه بذي المركز القوي في تاريخ العراق.
جاء ذلك في حديث مكتوب بالذكرى ال73 لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني.
وقال بارزاني وهو رئيس اقليم كوردستان، ان تأسيس الحزب في 1946، "شكل انعطافة تاريخية في كوردستان، وبداية انتعاشة للمجتمع الكوردستاني ليصبح حركة سياسية مُعتبرة في المنطقة والشرق الأوسط والعالم".
واضاف، "ان الحزب مع بداية ثورة أيلول بقيادة البارزاني الخالد، أصبح للمرة الأولى ذا أطول وأوسع ثورة في تاريخ كوردستان المعاصر وتمكن من تحقيق جزء من طموحات شعب كوردستان في إطار اتفاقية سياسية رسمية مع الحكومة العراقية، وهذا كان مدعاةً لكسب اعتراف عالمي بشرعية القضية والحركة التحررية في كوردستان، كما كان الحزب الديمقراطي الكوردستاني في ثورة أيلول صاحب أكبر قوة ثورية في الشرق الأوسط".
واضاف ايضا ان الحزب الديمقراطي "يمتلك فخراً كبيراً بإنشاء وحماية العملية السياسية والديمقراطية في إقليم كوردستان وإرساء وجودها ككيان في الدستور العراقي".
وقال نائب رئيس الحزب الديمقراطي، ان حزبه واعضاء الحزب "يتشرفون بإدارة ناجحة لعملية الإعمار والتطور متعدد الجوانب في كوردستان وحماية وحدة الصف والتآلف وثقافة التعايش والتسامح، كما أن شجاعة أعضاء وجماهير الحزب الديمقراطي تجسدت من جديد في الصمود البطولي للبيشمركة في الحرب على داعش، والتي سطرت أروع ملاحم المجد كقوة حامية للحرية في العالم، وان الحزب سيصبح أكثر قوة بالاستناد إلى نضاله العريق وتجاربه وجماهير كوردستان المخلصة، لذا حقق نجاحاً باهراً في انتخابات إقليم كوردستان والعراق، ويمكن للحزب من الآن فصاعداً من خلال برامج وخطط موسعة، خدمة قضية وتطلعات شعب كوردستان بكل مكوناته أكثر".
فيما اشار بارزاني الى النكسات التي مر بها الحزب اكد تمكنه "دائماً من تخطيها ليكون مبعث البقاء والنجاح للكوردستانيين، مرجعا ذلك كون للحزب مبادئ وقناعات وأسس راسخة وقوية، كما كانت له مساهمة فعالة في الحركة الديمقراطية والمدنية العراقية، لأنه ذو مركز قوي في تاريخ العراق".

}