2019-06-04 19:12:28

شفق نيوز/ أصدر المكتب الإعلامي لزعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء، توضيحاً حول موقف بارزاني في مسألة تعيين محافظ لكركوك، وذكر اسم فريدون عبدالقادر لتولي هذا المنصب.

وقال المكتب في بيان له، ان "الرئيس بارزاني قد علم بأن نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني كوسرت رسول قد طلب من فريدون عبد القادر ان يصبح محافظاً لكركوك، وهو يريد ان يتولى شخص وطني مثل فريدون عبدالقادر هذا المنصب"، مشيراً الى انه من الضروري ان يكون هناك توافق بين الكورد والعرب والتركمان لاختيار محافظ كركوك.

وأشار أن "الكاتب والصحفي عارف قورباني أجرى، يوم الأحد الماضي، لقاءاً مع الرئيس بارزاني وتم التطرق الى مسألة كركوك وتعيين محافظ لها، وتم ذكر اسم فريدون عبدالقادر، ولكن يبدو انه حصل سوء تفاهم لدى الاخوة في الاتحاد الوطني الكوردستاني، وحصلت قراءات متعددة لهذا الامر في وسائل الإعلام التابعة لهم".

وتابع البيان انه "لتوضيح ذلك نبين بأنه تم ذكر اسم فريدون عبدالقادر لمنصب محافظ كركوك بعدما طلب منه كوسرت رسول ان يتولى هذا المنصب، والرئيس بارزاني يريد ان يتولى شخص وطني مثل فريدون عبدالقادر هذا المنصب، ولذلك طلب من فرست صوفي ان يزور كوسرت رسول وان يخبره موافقة الرئيس بارزاني على هذا الاسم، ولذلك نؤكد بأن فريدون لم يطالب بهذا المنصب، بل ان الاتفاق بين الرئيس بارزاني وكوسرت رسول كان سبباً في اختياره، وقال فريدون بأنه لن يستلم منصب محافظ كركوك، لصعوبة الأمر، ولكن اذا كان اختياره سيصب في خدمة اهالي كركوك وحل مشاكلها فلا مانع لديه من ان يكون محافظا لكركوك ".

واوضح مكتب بارزاني انه "وبسبب الاوضاع غير الطبيعية في مدينة كركوك، وتحسين الواقع الحالي والوضع الامني والاداري للمدينة فمن الضروري وقبل ان يكون هناك اتفاق بين الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني، ان يكون هناك توافق بين الكورد والعرب والتركمان وباقي المكونات لاختيار محافظ كركوك، وان يكون هناك اتفاق ايضاً مع الحكومة العراقية، لأنه اذا تم تعيين محافظ ولم تكن لديه السلطة أو لم تكن عليه توافقات بين المكونات الاخرى، لن يتمكن من تقديم الخدمات لأهالي كركوك، ولن يتحقق الاستقرار في المدينة".

FaceIraq
}