2019-09-17 16:51:39

شفق نيوز/ استبعد وزير التخطيط والتعاون الانمائي دارا رشيد يوم الثلاثاء ان يكون وفد من الاتحاد الوطني الكوردستاني قد طالب مؤخرا خلال زيارة اجراها الى العاصمة الاتحادية بغداد بأرسال حصة السليمانية من الموازنة لعام 2020 بمعزل عن الاقليم في حال عدم توصل بغداد واربيل الى اتفاق بشأن الموازنة.

وقال رشيد للصحفيين ان "جهودنا منصبة لكي نتمكن من عدم تكرار المشاكل السابقة في موازنة عام 2020، وان تصل مستحقات اقليم كوردستان كاملة منها رواتب البيشمركة والميزانية الاستثمارية".

واضاف ان حكومة الاقليم الحالية ومنذ تشكيلها عبر عن نواي صادقة وابدت استعدادا لحل الخلافات والقضايا العالقة مع الحكومة الاتحادية".

واشار الوزير الى ان "بغداد بادرت في ارسال وفود رفيعة متمثلة برئيسة الجمهورية ورئيس البرلمان وهذه رسالة تفيد الاقتراب من التوصل الى اتفاق ثنائي مشترك بين الجانبين".

وعن ذهاب وفد من الاتحاد الوطني برئاسة بافل طالباني نجل السكرتير العام للحزب جلال طالباني الى بغداد والمطالبة بارسال حصة السليمانية في الموازنة العامة بمعزل عن اقليم كوردستان في حال عدم التوصل مع بغداد الى اتفاق قال الوزير "لا اتصور ان يكون هذا الامر صحيحا".

واردف بالقول ان "برهم صالح هور رئيس للجمهورية ونائب للسكرتير العام للاتحاد الوطني وهو يؤدي دورا اساسيا في مسألة معالجة الخلافات فهو حامي للدستور وفق القانون، ومطالب حكومة الاقليم جميعها موجودة في الدستور".

}