تحذير حكومي من إصابات جديدة بفيروس كورونا في العراق

Category: مجتـمع

Date: 2020-04-24T15:52:42+0000

شفق نيوز/ حذرت اللجنة العليا للصحة والسلامة العراقية، الجمعة، من خطورة الاستهانة بفيروس كورونا.
وقال عضو اللجنة ووكيل وزارة الصحة جاسم الفلاحي لـشفق نيوز، إن "فيروس كورونا هو وباء حقيقي وأي استهانة أو استرخاء سيشكل خطراً على حياة الناس"، داعياً بالوقت ذاته الجميع إلى الالتزام بالتوجيهات الصحية تجنبا الاصابتهم بالفيروس".
وأوضح الفلاحي، أن "انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا لا يعني إننا غادرنا مرحلة الخطر، بالتالي أنني احذر الجميع من أي محاولة واستهانة بخطورة الفيروس يمكن أن يولد ذلك عواقب وخيمة".
ولفت عضو اللجنة العليا للصحة، إلى أن "الحظر الجزئي هو من اجل السماح للمواطنين القضاء حاجاتهم الضرورية بمناسبة شهر رمضان، وليس التنزه"، مؤكدا أن "خطورة الفيروس ما تزال قائمة وتشكل خطرا على حياة الجميع".
وسبق أن عبرت منظمة الصحة العالمية في العراق، عن قلقها من تصرفات بعض المواطنين في اثناء الرفع الجزئي لحظر التجوال، وفيما دعتهم الى الالتزام بالتعليمات الصحية، حذرت من اعادة الحظر الكامل للتجوال في حالة عدم الالتزام.
وقالت المنظمة في بيان تلقت شفق نيوز نسخة منه "تعرب منظمة الصحة العالمية في العراق عن قلقها البالغ من تصرفات بعض المواطنين في اثناء الرفع الجزئي لحظر التجوال"، داعية إياهم "الى الالتزام التام بالإجراءات الوقائية وتوصيات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة".
وشددت على "ضرورة تجنب التجمعات والحفاظ على التباعد الاجتماعي الذي مكن العاملين الصحيين العراقيين من السيطرة على جائحة فيروس كورونا المستجد حتى الان"، محذرة من ان "مخالفة هذه الإجراءات قد تؤدي الى اعادة تفعيل الحظر الكامل للتجوال".
وقررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق، يوم الأحد 19 نيسان الجاري، رفع حظر التجوال في شهر رمضان من السادسة صباحا لغاية السابعة مساءً، وفرض غرامة قدرها 50 الف دينار لغير الملتزمين بارتداء الكمامات الطبية، فيما حذرت وزارة الصحة العراقية من زيادة سريعة في عدد الإصابات بفيروس كورونا، نتيجة كسر حظر التجوال الذي أدى إلى اكتظاظ الطرق العامة بالسيارات والدراجات وفتح كثير من المحال التجارية والاسواق.
ونوهت الوزارة بالتحذيرات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية بشكل متكرر في خطورة تخفيف الإجراءات الصحية المتخذة للسيطرة على الوباء قبل التأكد من السيطرة التامة على انتشاره.