2019-09-10 18:53:22

شفق نيوز/ أعلن محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، يوم الثلاثاء، ان الحكومة المحلية لن تشكل لجنة للحادث الذي وقع أثناء تأدية زيارة عاشوراء، مؤكدا أن الحادث ناجم عن تدافع، بسبب كثافة أعداد الزائرين.

وقال الخطابي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الصحة عبد الصاحب العلوان مساء اليوم ان "الحادث وقع بسبب التدافع، وليس جراء شيء اخر".

واضاف انه "وبسبب كثافة الزائرين تعثر مجموعة كبيرة منهم أثناء تأدية مراسم ركضة طويريج"، مشيرا الى ان "اكثر من اربعة ملايين زائر أدوا مراسم الركضة هذا العام".

واعلنت وزارة الصحة العراقية يوم الثلاثاء عن ارتفاع حصيلة الوفيات والمصابين جراء التدافع والاختناق اثناء تأدية زيارة عاشوراء في مدينة كربلاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في بيان له اليوم ان الحصيلة ارتفعت الى وفاة 31 شخصا واصابة 100 اخرين بجروح 10 منهم حالتهم حرجة، مؤكدا ان هذه الحصيلة ليست نهائية.

وكانت الوزارة قد اعلنت في وقت سابق من اليوم ان ما لا يقل عن 16 شخصا لقوا حتفهم فيما اصيب العشرات جراء حالات الاختناق والتدافع التي رافقت تأدية مراسم ركضة "طويريج" داخل صحن الامام الحسين في مدينة كربلاء.

وتمثل ركضة طويريج واحدة من اكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم وتقام سنويا ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسيم مقتل الامام الحسين بن علي.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والاجانب وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الامام الحسين وسط المدينة القديمة بطول يصل الى 2 كيلو متر ويزداد المشاركون فيها عاماً بعد آخر.

YesIraq
}