2015-10-27 15:31:39

شفق نيوز/ اختتمت فعاليات أيام قرطاج المسرحي الدولي في دورته 17، وتألق فنانو الفرقة الوطنية للتمثيل في عرض مسرحية (روميو وجوليت في بغداد) الذي صفق له الجمهور التونسي طويلا في مسرح الفن الرابع وسط مدينة تونس.

وغصت قاعة العرض المسرحي بالحاضرين من مثقفين وفنانين بالرغم من أن هناك، سبعة عروض أخرى في سبعة مسارح وبنفس التوقيت.

والمسرحية وجهت رسالة واضحة للجمهور والممثلة بمحاولة الشرفاء من أبناء العراق بالوصول بسفينته إلى وطن متآخ متألق مزدهر بعيداً عن التخندقات الطائفية المقيتة التي تباعد بين الأخ وأخيه مثل ما طرحت (روميو وجوليت في بغداد) قصتها التي أثارت إعجاب الحاضرين على مختلف مستوياتهم الثقافية.

وأثنى المخرج المسرحي التونسي المعروف حمادي المزي على اقتباس القصة ومعالجتها بطريقة عراقية شيقة. كما أشادت الصحفية التونسية مفيدة خليل على العرض شكلا ومضمونا.

ورغم صعوبة اللهجة العراقية للعديد من الأخوة التونسيين، إلا أن الجمهور قاطع مرات عديد العرض المسرحي بالتصفيق.

وأبدع الممثلون سامي عبد الحميد وفوزية عارف وميمون الخالدي وحيدر منعثر في العرض المسرحي.

أما الفنانة زهرة بدن فإنها كانت مثار إعجاب الجميع على خفة دمها وعفويتها الجميلة. كذلك حسين سلمان وعلاوي حسين الذي مثل دور الإرهابي.

وللجهود الكبيرة التي بذلها السينوغرافست الفنان جبار جودي من أجل إنجاز الديكور والإنارة على أكمل وجه وبوقت قياسي. لقد وضع الوفد جميع إمكاناته من أجل إنجاح العرض ولم يخيب ظننا به إذ أنه رفع اسم العراق عاليا.

وحضر عرض مسرحية (روميو وجوليت في بغداد) سفير العراق في تونس الدكتور جابر حبيب جابر يرافقه سفير تونس في العراق بالإضافة لكادر السفارة العراقية.

}