2019-08-08 06:32:36

شفق نيوز/ ألقت الشرطة الألمانية القبض على شابين ألبانيين للاشتباه في تعمدهما إشعال حريق بمركز للاجئين. الحادث تزامن مع انتشار فيديو يظهر كيف يشعل أحدهما النيران ويتحدث بغضب لكاميرا الهاتف الذي يقوم بتصويره.

"شاب يشعل النيران في سرير وطاولة وأغطية ويتحدث للكاميرا وهو يشعل النيران في المزيد من الأوراق"، فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي بعد نشوب حريق في أحد دور استقبال اللاجئين بغربي ألمانيا، يسكنه في الغالب طالبو لجوء من العراق ودول مغاربية وروسيا، إضافة إلى طالبي لجوء من دول منطقة البلقان ممن قضت السلطات بترحيلهم.

الشرطة أخلت المبنى الذي انتشرت النيران في بعض مرافقه، ما أسفر عن إصابة سبعة أشخاص بجروح طفيفة، وفقاً لتقرير صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشاور.

ونقلت العديد من وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا الفيديو، الذي تشير البيانات إلى أنه انتشر أولاً على صفحة ألبانية بعنوان "شاب ألباني يشعل النيران في دار للاجئين بألمانيا، بعد فشله في طلب اللجوء". وقال أحدهما في الفيديو: "اللعنة، حيث يكون الألبان توجد النار".

من جهتها ألقت الشرطة الألمانية القبض على شابين (19 و24 عاماً)، مرجحة إمكانية التعمد وراء الحريق. ووفقاً لبيانات صحيفة "جنرال أنتسايغر"، فإن الشابين من مواليد ألبانيا ويقيمان في ألمانيا منذ نيسان/ أبريل الماضي، ويبدو أن السلطات رفضت طلب اللجوء الذي تقدما به. وقالت متحدثة باسم الشرطة: "نعرف بوجود هذا الفيديو، وهو من الأدلة التي نعتمد عليها في تحقيقاتنا التي نجريها في الوقت الراهن".

وبالمصادفة، وقع الحريق في وقت تصادف تسليم ورديات رجال الحراسة، ما يعني وجود أعداد كافية استطاعت إخلاء المبنى بشكل سريع.

FaceIraq
}