2019-08-14 11:58:05

شفق نيوز/ كشف رئيس الجمعية العلمية لعلم الأجنة في إيران محمد مهدي آخوندي، اليوم الأربعاء، عن إحصائيات وصفها بـ“المروعة“ حول عمليات الإجهاض في البلاد.

وقال آخوندي لفارس نيوز، إنه "يومياً يتم الإبلاغ عن ألف حالة إجهاض بطريقة غير قانونية في البلاد، وبحسب معلوماتنا فإن الإحصائيات أعلى بكثير من الذين قتلوا في حوادث الطرق".

وأضاف أنه "سنويًا تشهد إيران ما بين 300 إلى 500 ألف حالة إجهاض بطريقة غير قانونية، وأن هذه الحالات لإجهاض أجنة يمكن أن يولدوا ويعيشوا دون مشاكل صحية".

وبين  آخوندي أن "واحدة من أغرب الحالات التي يتم فيها إسقاط الجنين هي عندما يكون جنس الجنين ليس كما يريده الوالدان"، معتبرًا أن "سوق الإجهاض أصبح ساخنًا في العديد من المراكز الصحية والمستشفيات في إيران".

ولفت إلى "انتشار ظاهرة بيع وشراء أطفال حديثي الولادة في بعض المستشفيات وتحديدًا بالعاصمة طهران"، داعيًا الجهات المختصة إلى وضع حد لما أسماها بـ"الفوضى".

FaceIraq
}