2019-08-22 20:42:14

شفق نيوز/ قضت محكمة ألمانية بسجن طالب لجوء سوري لمدة 9.5 عام، بسبب طعنه المميت لرجل في مدينة شيمنيتز الشرقية العام الماضي، وهو ما تسبب بأسوأ أعمال شغب يمينية شهدتها ألمانيا منذ عقود.
ويأتي الحكم الصادر في مدينة دريسدن، اليوم الخميس، في القضية البارزة، قبل أقل من أسبوع من الانتخابات المحلية التي يتوقع أن يحقق فيها حزب البديل اليميني مكاسب كبيرة.
وأدين السوري البالغ من العمر 24 عاما والمعروف باسم، علاء س، بجريمة القتل غير العمد، حيث توفي الضحية الكوبي الألماني، دانييل هيليج، متأثرا بجراحه بعد طعنه في شيمنيتز أثناء حضوره مهرجانا محليا.
كما أدين السوري بتهمة إلحاق ضرر جسدي خطير بضحية أخرى يدعى دميتري. م.
وقالت متحدثة باسم المحكمة: "أدين المتهم اليوم بالقتل غير العمد وأذى جسدي خطير، لذلك حكم عليه".
وكان المدعون قد طالبوا بالسجن لمدة 10 سنوات. وقال محامو الدفاع، الذين طالبوا ببراءة موكلهم السوري، إنه لا يوجد دليل على أن موكلهم ساعد في طعن الضحية وقالوا إنهم سيستأنفون.
كما أصدرت السلطات الألمانية مذكرة توقيف دولية لمشتبه به عراقي كان هاربا منذ الحادث، لاشتباههم بأنه كان السبب الرئيس في القتل.
يذكر أن المحاكمة جرت في دريسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا، وليس في شيمنيتز القريبة، وذلك لتجنب اندلاع احتجاجات وأعمال عنف من اليمينيين الألمان.

}