2020-02-22 20:44:03

شفق نيوز/ قال مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي يوم السبت عن موافقة الأخير على الاستجابة لمقرحات لتوفير مستلزمات بشكل "عاجل" لمواجهة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال ترؤس عبد المهدي لاجتماع لخلية الأزمة الحكومية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا بحضور مدير مكتب منظمة الصحة العالمية، وفق بيان صادر عن الحكومة.

وذكر البيان أنه "جرى متابعة الجهود الحكومية والاجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة في جميع المحافظات والمنافذ الحدودية".

ووجه عبد المهدي شكره بلجهود التي تقدم من قبل ملاكات وزارة الصحة والبيئة والوزارات والهيئات الأخرى، مشدداً على "ضرورة تكثيف حملات التوعية والإعلام والتثقيف الصحي حول طرق الوقاية من المرض".

وأمر عبد المهدي بـ"تفويض الخلية قرار تمديد إيقاف استقبال الوافدين من جمهورية إيران الإسلامية عدا العراقيين، مع المتابعة الدقيقة والمستمرة لكافة المستجدات".

من جانبه، قدم وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي عرضا تفصيليا عن الوضع الوبائي لمرض فيروس كورونا المستجد والإجراءات المتخذة سيما بعد ظهور اصابات وحدوث وفيات في إيران وسبل حماية المجتمع العراقي، مع الأخذ بنظر الاعتبار التبادل التجاري وحركة الزائرين بين البلدين في المناسبات الدينية، مؤكدا عدم تسجيل اية اصابة في جميع مناطق العراق، ومن ضمنها اقليم كوردستان.

بدوره، بين أدهم رشاد مدير مكتب منظمة الصحة العالمية الموقف الوبائي للمرض على مستوى منطقة دول شرق المتوسط ومستوى التعاون والدعم لجهود الحكومة العراقية ووزارة الصحة في التعامل مع المرض.

وذكر البيان أنه "تم تقديم عدة مقترحات لتوفير بعض المستلزمات الضرورية للتعامل مع الازمة وبشكل عاجل ووافق رئيس مجلس الوزراء على تلبيتها بالسرعة الممكنة".

}