2015-09-22 15:23:16

شفق نيوز/ أثار العالم الشهير تشارلز داروين زوبعة عندما نشر كتابه نظرية التطور واتهم بالالحاد. ولكن لم يكن هناك أي دليل على ذلك. واليوم ظهر الدليل الملموس الوحيد على آرائه في الدين.

letter darwinوالدليل هو رسالة كتبها العالم الشهير بخط يده من شأنها أن تباع في مزاد في نيويورك بسعر يقارب الـ 90 ألف دولار. وكتب داروين هذه الرسالة بعد مرور 21 عامًا على نشره كتاب نظرية التطور ومن المعتقد انها الدليل الملموس الوحيد على أفكاره وآرائه في الدين والله.

وكان كتابه نظرية التطور قد وضعه في موقف محرج وخلق له أعداء في المجتمع المسيحي المتزمت المحيط به لكون النظرية تتحدى المفاهيم المطروحة بشأن الخلق والتكوين.

ومن المتوقع ان تحظى هذه الرسالة باهتمام جامعي التحف والآثار لكونها رسالة نادرة جدًا لأن داروين كان يتجنب الخوض في مثل هذه القضايا خوفا على أسرته ولعدم الدخول في مشاكل مع المجتمع.

وحتى يومنا هذا هناك اشخاص متدينون في الولايات المتحدة نفسها يعتبرون داروين رجلا ملحدًا ودعا بعضهم إلى منع تدريس كتابه ونظريته عن التطور لانها تخالف الافكار الدينية.

يذكر أنّ هذه الرسالة جاءت ردًا على سؤال طرحه عليه أحد متابعيه قبل عامين من وفاته إذ طلب منه أن يؤكد إيمانه بالانجيل. فرد داروين بالقول "آسف سيدي لإبلاغك بأنني لا اؤمن".

السؤال طرحه محام يدعى فرانسيس ماكديرموت في رسالة كتبها في الثالث والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) 1880 قال فيها "كي استمتع بقراءة كتبك احتاج إلى أنّ اتأكد بأنني لن افقد ايماني بالعهد الجديد بعد الانتهاء من القراءة. وبالتالي ما يدعوني إلى الكتابة اليك هو حاجتي إلى جواب منك بنعم أو بلا على سؤال: هل تؤمن بالعهد الجديد؟".

وأجاب داروين الذي توفي في عام 1882 بشكل مقتضب: " سيدي. آسف لابلاغك بأنني لا اؤمن بالانجيل باعتباره كتابا ربانيا. وبذا لا اؤمن بان المسيح ابن الرب. مع اعتزازي. تشارلز داروين".

هذا ومن المعتقد ان داروين كان يخفي آراءه في ذلك الوقت لاسباب اجتماعية مفهومة، ولكن اليوم وبعد مرور 135 عاما سيسارع جامعو التحف لاقتناء هذه الرسالة التي ستعرض للبيع في مزاد بونهامس المختص بتاريخ العلم والتكنولوجيا في نيويورك.

ويتوقع المختصون ان يكون اقل سعر ستباع به الرسالة هو 70 الف دولار وذلك لندرتها ولكونها الوحيدة في الواقع التي تتضمن اعترافا من العالم الشهير بإلحاده.

ونقلت صحيفة الغارديان عن كاساندرا هاتون وهي مختصة بالكتب في مزاد بونهامس قولها إن اسرة داروين واحفاده الاحياء لا يزالون حتى اليوم ينفون اشاعات كانت قد ذكرت أن داروين عاد إلى المسيحية وهو على فراش الموت.

وهذه الرسالة ستباع مع رسالتين كتبهما داروين وصورة له تحمل توقيعه.

}