2019-11-16 16:16:06

في ظل محاولاتها لتهريب المخدرات، لجأت امرأة أرجنتينية الأصل إلى طريقة خداع جديدة لمسؤولي الجمارك، من خلال التظاهر بأنها في أشهر الحمل الأخيرة.

وسرعان ما نجح مسؤولو الجمارك في الأرجنتين من القبض عليها، أثر تفتيشها في نقطة حدودية بين الأرجنتين وتشيلي تعرف باسم "فالي دي أوكو"، حيث اكتشفوا أن المرأة لم تكن تحمل طفلا، بل 4 كيلوجرام من مخدر الحشيش، تحاول تهريبها إلى منطقة باتاجونيا، وهي منطقة طبيعية سياحية بين حدودي الأرجنتين وتشيلي، وفقًا لما ذكرته شبكة "سكاي نيوز عربية".

ونشرت باتريشيا بولريتش، وزيرة الأمن الأرجنتينية صور المرأة عبر حسابها الشخصي على تويتر، وعلقت عليها قائلة: "صنعت بطنا من العجين، وخبأت داخله المخدرات والقنب الهندي"، مؤكدة على أن المرأة كان يرافقها رجل تم اعتقاله أيضًا بسبب محاولته هو الآخر تهريب المخدرات.

ويعد القنب نبات علاجي له تأثير مخدر، حيث يتم استخدامه في إنتاج الحشيش والماريجوانا وهي أخطر أنواع المخدرات، إلا أن بعض الصيدليات العالمية تقوم باستخدامها في العلاج.

ولم تكن هذه الحيلة الأغرب التي يلجأ إليها المهربون في وضع المخدرات بطريقة تنكرية كأنها جزء من الجسد، حيث أنه في عام 2016، القى مسؤولي مطار جوسيب تاراديلاس في برشلونة، القبض على رجل حاول تهريب نصف كيلو جرام من الهيروين تحت شعره المستعار.

وفي العام ذاته، تمكنت الجمارك الألمانية من القاء القبض على فتاة كولومبية، بسبب محاولتها تهريب كيلو جرام من الكوكايين المغطى بالبلاستيك داخل ثديها، حيث أنها كانت قد خضعت لعملية جراحية على يد هواة بحس ما وصفه ضباط الجمارك.

وأوضح هانز يورجن شميت، المتحدث باسم الجمارك الألمانية، أن قيمة المخدرات التي تحملها الفتاة تبلغ مائتي ألف يورو أي ما يقدر بـ "220 ألف دولار"، وفقًا لما ذكرته شبكة "سكاي نيوز".

وبحلول عام 2013، حاول 3 نساء في كولومبيا، بالتنكر في زي راهبات، لتهريب المخدرات داخل ملابسهم، إلا أن السلطات تمكنت من اكتشاف خدعتهم بسبب توترهم الواضح أثناء المرور من المطار.

وفي أغرب محاولات التهريب قام رجل برازيلي بمحاولة تهريب كيلو جرام من المخدرات إلى البرتغال داخل أرداف مزيفة، قبل أن تلقي السلطات القبض عليه في مطار لشبونة الدولي عام 2018.

FaceIraq
}