2019-06-07 18:59:32

على طريقة "الغاية تبرر الوسيلة" قام أحد المدافعين عن البيئة بقتل القطط المتوحشة، بحجة أنها تقتل ملايين الطيور سنويًا.اهتمت وسائل إعلام بريطانية برجل من محبي الحيوانات ويطلق على نفسه "خبيرًا بيئيا عمليًا"، قام بقتل أكثر من 1500 قط بري، صنع لنفسه قبعة وستره من جلد القطط وحول الفراء إلى نعال، وصنع معطف لكلبه وحقيبة لمضرب تنس الطاولة.ويعيش باري جرين البالغ من العمر 67 عام في جزيرة كانجارو قبالة ساحل جنوب أستراليا، ويشن حربًا على القطط المتوحشة التي تسلب الحياة البرية المحلية لأكثر من 20 عامًا، كما أنه أراد الاستفادة بجلود القطط التي يحبها، وفقا لصحيفة "الديلي ميل".وتنتشر القطط الوحشية "KI" كما يطلق عليها السكان، وتقتل ملايين الطيور والحيوانات كل عام، ويحاول "جرين" إيقاف تلك المذبحة عن طريق اصطياد تلك القطط وقتلها.وتقدر هيئة حماية الحياة البرية الأسترالية أن القط البري الواحد يقتل يوميًا ما بين 5 إلى 30 طائر وزواحف وثدييات صغيرة، وفي أحد المرات وجد أن معدة القط تحتوى على 40 حيوان مختلف.ويقول "باري"، إنه فقط يقوم بعمله في حماية الحياة البرية، مؤكدًا أنه لا يكره القطط لكنه يكره المتوحشين منهم، كما أن منزله متحف مروع يضم بقايا القطط التي قام باصطيادها على مدى العقدين الماضيين.

YesIraq