2019-05-09 22:05:54

مع طول الوقت في نهار الصيف، تشهد بعض الدول صياما يصل إلى 20 ساعة يوميا خلال شهر رمضان هذا العام، لذا يتسائل البعض هل يمكن أن يكون ذلك جيدا على صحتك؟

وكشفت "بي بي سي"، عن ما يحدث للجسم أثناء الصيام لمدة 30 يوما.

أول يومين هما أصعب فترة صيام

لا يدخل جسم الإنسان، من الناحية الفنية، لمدة ثماني ساعات أي شئ، إذ يعد هذا الوقت هو الفترة التي تنتهي فيها الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية من الطعام، وبعد ذلك تكون أجسامنا في حاجة للغلوكوز المُخزن في الكبد والعضلات لتوفير الطاقة، حيث تصبح الدهون المصدر التالي لتوفير الطاقة للجسم، بمجرد نفاد مخزون الغلوكوز أثناء فترة الصيام.

وعندما يبدأ الجسم في حرق الدهون، يساعد ذلك في إنقاص الوزن، وتقليل مستويات الكوليسترول، فضلا عن تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، فضلا عن انخفاض مستويات السكر في الدم والذي يسبب ضعفا وحالة خمول.

ويصاب المرء في فترة الصيام بالصداع والدوار والغثيان وصعوبة التنفس، عندما تصل مستويات الجوع إلى أشد درجاتها.

الجفاف

ومن الضروري تجديد كمية السوائل التي تنخفض أثناء فترة الصيام، وإلا سيؤدي التعرق إلى حدوث الجفاف، لذا فإن شرب الماء ضروريا بعد الإفطار إلى وقت السحور، كما يجب الحرص على تناول وجبات طعام على مستويات مناسبة من "أغذية الطاقة"، مثل الكربوهيدرات وبعض الدهون.

اليوم الثامن إلى 15 من الصيام

كما يبدأ الجسم في التعود على الصوم كما ستشهد هذه الأيام تحسنا في الحالة المزاجية، بحلول المرحلة الثالثة.

وذكر رازين مهروف، استشاري التخدير وطب العناية المركزة في مستشفى أدينبروك في كامبريدج، ثمة مزايا أخرى للصيام "نأكل في حياتنا اليومية العادية الكثير من السعرات الحرارية، وهو ما قد يمنع الجسم من أداء المهام الأخرى بطريقة مناسبة، مثل الإصلاح الذاتي".

وأضاف "الصيام يصحح ذلك، على نحو يسمح للجسم بتوجيه الانتباه إلى وظائف أخرى. لذا يفيد الصيام الجسم عن طريق تسهيل الشفاء ومنع الالتهابات ومكافحتها".

الجسم يتخلص من السموم، أيام 16 إلى 30 من الصيام

وبعد فترة تعود الجسم، يخضع القولون والكبد والكلى والجلد لفترة لعملية التخلص من السموم الآن.

هل الصيام مفيد للصحة؟

وقال مهروف نعم، ولكن مع توافر شرط التركيز على نوع الطعام الذي نتناوله ومتى. ومع ذلك، على الرغم من أن فترة الصيام لمدة شهر فترة جيدة، فإنه لا يُنصح بالصيام لفترات أطول على نحو متواصل".

ولا يعد الصيام المستمر وسيلة جيدة لإنقاص الوزن على المدى الطويل، لأن الجسم سيتوقف في النهاية عن تحويل الدهون إلى طاقة، بحسب "مهروف"، مقترحا الصيام المتقطع "باستثناء رمضان"، أو اتباع نظام غذائي 5:2 "أي الصيام ليومين في الأسبوع وسط أيام يتوافر فيها الغذاء الصحي"، سيكون البديل الصحي الأفضل من الصيام المستمر لعدة أشهر في المرة الواحدة.

YesIraq