2019-05-17 21:04:28

يتحدث الكثيرون عن السن الأنسب للإنجاب، لما له من تأثير على صحة الطفل والأسرة، ومؤخراً كشفت دراسة جديدة، أجرتها جامعة روتجرز، أنه يجب على الرجال إنجاب الأطفال قبل بلوغ الـ 35 من عمرهم، لتجنب إلحاق الضرر بصحة زوجاتهم وأطفالهم، نظراً لأن الرجال، مثل النساء، يمكن أن تكون لديهم ساعة بيولوجية موقوتة.

وقالت جلوريا باخمان، معدة الدراسة، ومديرة معهد صحة النساء بكلية روتجرز روبرت وود جونسون: "التغيرات الفسيولوجية التي تحدث عند النساء بعد سن 35،  تؤثر على الحمل وصحة الطفل، إلا أن معظم الرجال لا يدركون أن تقدمهم في السن يمكن أن يكون له تأثير مماثل"،

وبعد 40 عاما من البحث المستمر حول هذا الموضوع، توصلت الدراسة إلى أن الرجال، الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما أقل خصوبة نسبيا، مع ارتفاع خطر إصابة الزوجات بارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل، ومرض سكري الحمل والولادة قبل الأوان.

كما كشفت الدارسة أن الأطفال الذين يتم إنجابهم من آباء كبار في السن يتعرضوا لمشاكل ولادتهم قبل الأوان، أو الموت في بطن الأم فضلاً عن ضعف صحتهم العامة وانخفاض الوزن والمعاناة من مشكلات القلب، والعيوب الخلقية والإصابة بسرطان الأطفال أو مرض التوحد.

وأرجعت الدراسة سبب هذه المشاكل إلى الانخفاض الطبيعي في مستويات هرمون التستوستيرون، مع التقدم في العمر، ما يشير إلى أن الحمل المبكر أو تخزين الحيوانات المنوية لاستخدامها لاحقا، يمكن أن يقلل من المخاطر الصحية للأم والطفل، فالرجال الأكبر سنا يعانون من مشكلات الخصوبة، حتى لو بلغ عمر زوجاتهم أقل من 25 عاما.

YesIraq