2019-04-25 22:30:54

أثناء مشاركتها في مؤتمر إسلامي في العاصمة واشنطن، مرت شيماء إسماعيل، وهي فتاة مسلمة تبلغ من العمر 24 عامًا، بمجموعة من المتظاهرين الغاضبين يحملون لافتات ضد الإسلام ويصرخون أنها وصديقاتها ذاهبون إلى الجحيم، ردا على ذلك، انحنت أمامهم لالتقاط صورة مع الإشارة بعلامة السلام.
وادى نشر الصورة على موقع التواصل الاجتماعي «الانستجرام» إلى دعم شيماء.
ونقلا عن موقع «جارديان» قالت «أردت منهم أن يروا الابتسامة على وجهي، وأن أرى مدى سعادتي لأن أكون أنا وأن أتجول لكوني امرأة مسلمة»، واضافت “أردت أن أوضح لهم أننا سنبقى طيبين ومعتذرين، وسنواصل نشر الحب في وجه التعصب«.

وكان المؤتمر الذي كانت تحضره مؤتمر الدائرة الإسلامية لأمريكا الشمالية، تجمع مكرس للترويج للإسلام في الولايات المتحدة يستقطب الآلاف من الحاضرين كل عام، في البداية رأت المتظاهرين يوم السبت وسارت وراءهم دون توقف، لكن طوال المؤتمر في الأيام التالية، قالت إنها كانت تفكر فيهم.
وقالت: «أضاء وجهي عندما رأيتهم مرة أخرى، لأنني أردت منهم أن يروا فرحي» وقالت “أتمنى أن يتمكنوا من سماع كل الحب الذي ينتشر داخل المؤتمر بدلاً من احتجاجاتهم في الخارج«.

 

YesIraq
}